الرئيسية » أخبار المركز » د. سامر أبو رمان يحاضر في الرياض حول العلاقة التفاعلية بين مراكز البحوث و المؤسسات المانحة في التجربة الأوروبية

د. سامر أبو رمان يحاضر في الرياض حول العلاقة التفاعلية بين مراكز البحوث و المؤسسات المانحة في التجربة الأوروبية

Save pagePDF pageEmail pagePrint page

شارك مركز الآراء الخليجية في فعاليات الورشة لتي نظمها المركز الوطني للبحوث الاجتماعية و مركز رؤية للدراسات الاجتماعية في الرياض الاسبوع الماضي تحت رعاية معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، حيث قدم مشرف عام المركز د. سامر أبو رمان ورقة عمل بعنوان “دعم الجهات الأوروبية المانحة للبحوث الاجتماعية…. رؤية تطويرية” حيث تناولت المحاور التالية:

* المؤسسات المانحة الأوروبية ….نظرة عامة

* نموذج مركز دراسات اجتماعية و علاقته بالمؤسسات المانحة :

* نموذج مؤسسة مانحة داعمة للبحوث الاجتماعية

* الخبرات المستفادة من النماذج الأوروبية في مجال دعم وتمويل الدراسات الاجتماعية

* مقترحات و رؤية تطويرية في ضوء التجربة ودراسات سابقة.

ومن أهم ما جاء في المحاضرة أن هناك تعدد في تعريفات المؤسسات المانحة في أوروبا تبعا لاختلاف الثقافات و اللغات و الجوانب القانونية في كل أوروبا، ولذا فما يمكن أن يكون مؤسسة مانحة في بلد أوروبي قد لا يكون في أخر ومن ذلك مثلا المنظمات المانحة الالمانيةFriedrich-Ebert-Stiftung ، Konrad-Adenauer-Stiftung التي تكون معظم ميزانيتهما من الحكومة.

و تعتمد هيئة المؤسسات المانحة الأوروبية European Foundation Center ( EFC) تعريفاً خاصاً لهذه المؤسسات بوصفها هيئة مستقلة غير هادفة للربح وتملك مجلس إدارة خاص بها ومصادر خاصة من الدخل سواءً أكان ذلك بشكل حصري او غير حصري من المؤسسة او الوقف نفسه.

وثم عرض د.سامر بعض أساليب الدعم الذي تقدمه هذه المؤسسات المانحة في الجانب الاجتماعي مثل الجوائز و دعم رأس المال للمباني البحثية وتجديد المعدات ونظم المعلومات في الهيئات البحثية القائمة و تقديم الدعم لتطوير البرامج والمؤتمرات والندوات وتطوير المناهج.

وثم عرض المحاضر أبو رمان توصيات عامة لزيادة وتسهيل عملية إنشاء المؤسسات المانحة حسب التجربة الأوروبية مثل إعطاء المزيد من المرونة للمؤسسات من حيث قواعد عملها واسهاماتها.

وثم تناول النطاق الجغرافي لعمل المؤسسات المانحة الأوروبية، وطبيعة عمل المؤسسات المانحة البحثية (Research Foundations) ، و أيضا الفرق بين دعم الأبحاث في اوروبا والولايات المتحدة ، ثم عرض نموذج مركز دراسات اجتماعية و علاقته بالمؤسسات المانحة وهو المعهد السويدي للبحوث الاجتماعية Swedish Institute for Social Research ، و نموذج مؤسسة مانحة داعمة للبحوث الاجتماعية هي The Wellcome Trust .

وفي سياق الاستفادة من التجارب، عرض د.سامر أبو رمان الخبرات المستفادة من النماذج الأوروبية في مجال دعم وتمويل الدراسات الاجتماعية والتي تضمنت : التكامل والنشر و التفاعل العلمي بين المنظمات المانحة وطالبي المنح، النفعية والأثر .

وفي الجزء الأخير قدم المحاضر أبو رمان 16 مقترحاً تطويريا للعلاقة الفاعلة بين مراكز البحوث الاجتماعية و المؤسسات المانحة.

وكما ألقى د. أبو رمان نيابة عن البروفسور الأمريكي ديفيد سميث David Horton Smith لتجربة الأمريكية في دعم البحوث الاجتماعية والتي تطرقت الى احصائيات عامة في دعم المؤسسات المانحة للبحوث و لا سيما الاجتماعية ، ثم تقديم عدة توصيات ينبغي للباحثين أو مراكز البحث اخذها بعين الاعتبار في العلاقة مع المؤسسات المانحة للبحوث .

و كما تضمنت فعاليات الورشة بعض المحاضرات و جلسات النقاش بهدف الخروج بتصور و مقترحات لعلاقة تفاعلية ايجابية بين المؤسسات المانحة ومراكز البحوث الاجتماعية في المملكة.

ويذكر أن مركز الآراء الخليجية لاستطلاعات الرأي بيت خبرة كويتي مستقل متخصص في الدراسات الاستطلاعية و سبق أن نفذ عشرات المشاريع البحثية في جولة الكويت وخارجها و يرأس مجلس إدارته الاستاذ ماجد التركيت.

جماعي 1 محاضرة

تكريم سامر في المحاضرة

شاهد أيضاً

مشاركة مشرف عام المركز في مرصد ” أكيد” مصداقية الإعلام الأردني

  ضمن تقرير تناول مصداقية وسائل الاعلام في التعامل مع نتائج استطلاعات الرأي و بالتركيز …